منتديات صومالي لاند

مساحة نحاول التعريف من خلالها على جمهورية صومالي لاند وشعبها
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جقوانين منتديات صومالي لاندبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حملة مواصلة التغيير- إنه هو التدخِين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد ال اسحاق الهاشمي
..
..


عدد المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
ذكر العمر : 24
نقاط : 2970
المزاج : ألا ياطبيب الجن ويحك داوني ..فإن طبيب الإنس أعياه دائيا

مُساهمةموضوع: حملة مواصلة التغيير- إنه هو التدخِين   16/1/2012, 5:01 am

نواصل بحول الله تعالى الكلام حول التّغيير ..

نحو الأفضل ..

---


داءٌ عضال ، لا تكاد ترى مجتمعاً يخلو منه ، بل إنك قد لا ترى بيتاً يخلو منه إلا من رحم ربّك ،

يعطي صاحبه اللذّة المصحوبة بأوهام

الرّاحة مع كلّ نَفَس .. لبعض الوقت ، ثم تأتي الأوجاعُ تباعاً ..

يكتسبُ هذا الدّاء العضال والذي على الرّغم من خبثه وتحريم الشرع الحنيف له ، إلا

أنه يكتسب زَخَماً ولذّةً ونشوةً أكبر وسط أصدقاء السوء والدّالّين على كل ما هو مسبّبٌ

للتّعاسة والألم ..

تتداخل فيه عوامل أخرى كالفراغ ، وضعف الرقابة الذّاتية ، واستشعار المرء أن الله تعالى يراه ،

والإنتكاسات المتكرّرة ، وضعف الإرادة ، والاستسلام للإعلانات التّجارية المروّجة لهذا المرض وكذلك

إعطاء أذن القلب للرّوايات الكاذبة من أن المتعاطين لهذا الداء عاشوا سنين طويلة ..

وتمتّعوا بالصحّة والعافية ..

حسب تقريرٍ للوكالة الدوليّة لأبحاث السّرطان ( IARC ) والذي وقعَ نظري عليه في المختصر للأخبار ،

وصل عدد المصابين به في العالم إلى حوالي مليار وثلاثمئة مليون شخص ، والله إنه لرقمٌ مفزع ..

يصل عدد العالم كلّه إلى ست مليار إنسان ، مليارٌ منه يقع تحت وطئة هذا المرض ..


ما أعنيه أيها الإخوة .. هو التّدخين ..



التدخين أيها الإخوة والأخوات محرّمٌ شرعاً بنصوص الوحيين الكتاب والسنّة ، وهذا الأمر

يجب أن يكون حاضراً في ذهن المدخّن الذي لا يزال ضميره يؤنّبه على وضع هذا السمّ المتراكم بين

شفتيه ، فإن الله تعالى يقول في كتابه العزيز :-

وَأَنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (195) سورة البقرة

ويقول عزّ من قائل :-

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ

وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) سورة النساء

وعن أبي سعيدٍ الخدري رضي الله تعالى عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :-

لا ضرر ولا ضرار رواه بن ماجه وهو حديثٌ حسن .

المشكلة العميقة في هذه السّيجارة التي يدخّنها صاحبها فيأخذ نفساً عميقاً ثم يقذف

بتلك السموم في الهواء ، أن هذه السموم الخارجة من صدر المريض المدخّن لا تؤثّر عليه فحسب

، بل إنها تؤثّر تأثيراً سلبياً وخطيراً على صحّة غير المدخّنين ، وهذا ما نبّهت عليه كثيراً الصحّة العالمية

ودوائر الصحّة حول العالم ..

ففي دراسة علميّة جديدة أعدّتها جامعتا ميامي وفلوريدا أن المدخّنين السلبييّن

( أي الذين لا يدخّنون ولكن تصلهم تأثيرات وعبق رائحة المدخّن ) معرّضون

لخطر فقدان حاسّة السّمع ..

والسبب أن الدّخان المنبعث من التبغ يعيق تدفق الدم إلى الأوعية الدموية في الأذن ،

ما يمنعها من الحصول على كميات كافية من الأوكسجين، لكن الباحثين لم يتمكنوا

من تحديد كمية دخان السجائر التي تتسبب بفقدان السمع ..

وقد خلص الباحثون إلى هذه الدّراسة من خلال أبحاثٍ قاموا بها على 3307 شخص

غير مدخنين ، وقدأخضع المشاركون لاختبار سمعٍ على ثلاث موجات صوتية عالية متوسطة ومنخفضة

، وتبين أن المدخنين السلبيين أكثر عرضة للإصابة بفقدان السمع مقارنة بالآخرين ،

إذ لم يتمكنوا من فهم محادثة عند وجود صوت آخر فى الخلفية ..

فنحن عندما نحث وندعم المدخّنين إلى الإقلاع عن التدخين فهو إنما حرصاً

على صحّة المجتمع بشكل ٍعام ..

وإياك أخي المدخّن من الإقتراب من أدوية منع التّدخين ، فقد أكّدت دراسة

أمريكية حديثة نشرها الموقع الإلكتروني لوزارة الصحّة الأمريكية أن هناك أكثر

من 62 ألف شخص أصيبوا بأزمات قلبيّة في الولايات المتحدّة وحدها ، نتيجة تناولهم

دواء Chantix شانتيكس المسؤول عن التوقّف عن التّدخين ، والمعروف

في العالم باسم دواء Champix شامبيكس ..

نقلاً عن مصادر صحفيّة

أضرار التّدخين على صحّة الإنسان


يقول الدّكتور وائل صفوت إستشاري أمراض الباطنية والجهاز الهضمي والكبد: "التدخين

يؤثر بشكل كبير على كل أنسجة الجسم حيث يعمل على تقليل نسبة الأكسجين في الجسم مما

يؤثر على نمو الخلايا التي تتغذى على الأكسجين والدم "، مشيراً إلى أن السّيجارة تحتوى

على 4 آلاف مادة سامة من أخطرهم أول أكسيد الكربون والنيكوتين كما تحتوي

على 37 مادة مسببة للسرطان ..

يضيف :- " أظهرت الدّراسات أن التدخين من أحد عوامل هشاشة العظام

حيث يُضعف العظام ويعرّضها للكسر ويحدث هذا كنتيجة لزيادة نسب النيكوتين فى الدم

مما يؤدى إلى انقباض الأوعية الدموية ، ويؤثر التدخين بالتأكيد على الجهاز التنفسي حيث تتسبب فى

حدوث سرطان الفم وهو أول عضو فى عملية التنفس كما يتسبب أيضا فى حدوث

سرطان الحلق وسرطان الرئة والتى تعد أهم جزء فى الجهاز التنفسي".

ويوضح د. صفوت :- " الأبحاث أظهرت أن التدخين يؤدى إلى

حدوث التهاب الشّعُب الهوائية المزمن مما يجعل التنفس أمرا صعبا على الإنسان ".

وحول تأثير التدخين على القلب يؤكد دكتور وائل أنه يؤثّر

على شرايين القلب ويؤدى إلى حدوث أمراض القلب التاجيّة بالإضافة إلى حدوث

السّكتات الدماغية ، كما يؤثر التدخين على الجلد بشكل كبير حيث

يؤدي إلى ظهور التجاعيد والعجز المبكر له وضمور خلايا

الجلد ، كما يسبّب التدخين الإصابة بأمراض اللثّة وقد يفقد المريض أسنانه

نتيجة التسوّس الشديد من جراء التّدخين وغالبا ما يفقد المدخن قدرته على الابتسامة

نتيجةُ لوجود طبقات صفراء تصل إلى السواد على أسنان المدخن بفعل دخان السجائر ..

وحول تأثر الجهاز الهضمي بالتدخين يشير د. صفوت إلى أن التدخين

يسبب بفعل المواد المتسرطنة التي بداخله في الإصابة بسرطان القولون العصبى ويفقد الشهية

ويؤدى إلى حدوث تقرحات المعدة ، ولا ينتهى تأثير التدخين على جسم الإنسان

حيث يؤثر على الكبد الذى يعدّ مركز للسموم فى الجسم حيث يؤدى إلى حدوث أمراض

الكبد والتليّف الكبدي والتهابات الكبد الوبائي ..


ساحر أبل ستيف جوبز .. أحد ضحايا التّدخين


نشرت صحيفة " الديلى ميل " البريطانية صباح الخميس السادس من أكتوبر

الماضي صوراً وفيديوهات لستيف جوبز مؤسس شركة آبل ، حيث توفي بعد إقلاعه

عن التدخين خلال الأسابيع الماضية ، وذلك بسبب صراعه مع

مرض سرطان البنكرياس ..




* من آواخر الصّور التي التقطت له ، صديقٌ لجوبز يساعده في ولاية كاليفورنيا الأمريكية



أيها الإخوة والأخوات ..

إن الله عزّ وجلّ هو الذي خلقنا ، وهو العليم بما يصلح المرء وما يفسده ،

وكان الغرض من ضرب الأمثلة بأشخاصٍ بعينهم حتى يعلم كثيرٌ من هؤلاء

المفتونون أن الوقاية خيرٌ من قنطار علاج ..

وكان من دعاء السّلف :- " اللهم لا تجعلنا عِبرة ، واجعل لنا عِبرة " ..

فما يساوي مال هذا العالم أجمع مقابل الصحّة ، مقابل ألمٍ يوقظ هذا المريض

المسكين من سباته العميق .. بعد فوات الأوان ..

ستيف جوبز عبقريٌ بحق ، إستطاع أن ينقذ الشركة من الزّوال ، وكان

لا يتسلّم إلا دولاراً واحداً كراتب مقابل عمله في الشركة ، كان محباً مخلصاً في عمله ..

ولكن عقله المتين لم يدلّه على الطّريق ، ولمّا لم تجبرهُ التّجارب وعمل

الدّراسات المستفيضة حول مخاطر التّدخين ، ونصائح العقلاء حول العالم من أطباء

وغيرهم بضرورة الإقلاع عن التّدخين فوراً ..

أجبره المرض ، ثمّ كان إعلان الوفاة في ساعة متأخرة من مساء يوم الأربعاء الخامس من أكتوبر ..

وكان جوبز خضع لعملية جراحية لإزالة الورم بعدما تم تشخيصه كنوع نادر

من سرطان البنكرياس عام 2003 ثم خضع لعملية زرع كبد منذ عامين

في محاولة أخرى لمنع انتشار المرض ..


فهل تعتبر !!


المخزي والمؤسف والمثير للشفقة في كل ما ذكرت لك أنه في علب السجائر

هناك ما يسمّى بـ " تحذير صحّي " !!

تضعه شركات التّبغ رغماً عن أنوفها وليس أي شيء آخر فهي لا تكترث لصحّة

أي أحد بقدر ما يهمّها جمع الأموال من جيوب هؤلاء المساكين من المدخّنين والذين

يدفعون لهم وهم بغاية السرور ما يصل إلى ربع رواتبهم !!

وهذا تجوّزاً مني ، وإلا فإن الجهاز المركزي للتعبئة العامّة والإحصاء
في مصر أعلن أن حوالي 10 ملايين مصري يبلغ متوسّط الإنفاق الشهري لديهم على

التّدخين فقط ( السجائر والشيشة ) حوالي

110 جنيه مصري .. أي ما يعادل مليار ومئة مليون جنيه مصري شهرياً !!

ويأتي بعد ذلك من يشكو الفقر وغلاء المعيشة وضيق الرّزق ..

يحرقون أموالهم والتي هي لقاء التعب والمجهود طوال الشهر ، بدل أن

يصرفوها في شؤون البيت والأسرة ..

أو يتصدّقوا بهذه الدرهيمات والريالات والدولارات على الفقراء

والمحتاجين ممّن يفترشون الأرض ويلتحفون السماء ..

يحرقون أموالهم في نفثة سيجارة ، وأنا أعتقد بأن أحمق الناس من يضع سيجارةً

في فمه ثم بعد دقائق يضعها إما تحت قدمه أو يرميها في الأرض ..

الشرع الحنيف يحرّمه عليك ، الأطباء مجمعون على فساده وشرّه ، الأرقام

والإحصائيات تسدّ عين الشمس ..

وكلّها أرقامٌ مفزعة من هنا إلى سنواتٍ قادمة لا تبشّر بخيرٍ أبداً بالنسبة للمدخّنين ،

شركات التبغ تنوّه إلى هذا الأمر من خلال " تحذيرهم الصحّي " ..

وأنا عندما أتحدّث عن السيجارة فإن كلامي ينسحب على الشيشة أيضاً ،

فقد أظهرت دراسة أمريكية حديثة أن كميّة الدّخان المستنشقة عبر تدخين الشيشة

تساوي 48 ضعفاً عما يتمّ استنشاقه خلال تدخين سيجارة

واحدة ، وحسبما ذكر موقع Science العلمي أنه توصّل إلى

هذه النتيجة من خلال تجربةٍ أجريت على 31 متطوّعاً ، تتراوح أعمارهم بين 18 و 50 عاماً ..

ومن خلال قياس الباحثين معدل النيكوتين و"مونوكسيد" الكربون

في دم المشاركين ومعدل دقات القلب وعدد وحجم اللّهاث بعد كل جلسة تدخين ، ظهر

أن الدّخان المستنشق عبر تدخين الشيشة يوازي 48 ضعفاً عما يتم استنشاقه

خلال تدخين سيجارة واحدة ..

وهذا على عكس ما يردّده كثيرٌ من الشباب المغفّل من أن الشيشة ضررها

أقل بكثير من ضرر السجائر ..




ماذا بعد حتى تقلع عن هذه العادة المميتة ، أما زلت تعطي أذنك لمن يقول لك ..

جرّب " السّيجارة الإلكترونية " !!

حذّرت الشبكة المصرية لمكافحة التدخين في بيان ٍلها، من استخدام ما

يدعى بـ"السيجارة الإلكترونية"،

والتي بدأت بعض القنوات الفضائية في تسويقها مؤخراً، باعتبار

أنها بديلٌ غير ضار للسيجارة العادية ، وتساهم فى الإقلاع عن التدخين ،

مؤكدةً خطأ هذا الادعاء، خاصة أن منظمة الأغذية والدواء الأمريكية FDA

أكدت احتواء السيجارة الإلكترونية على العديد من المواد السامة والمسرطنة ..

وأشار البيان إلى أن علماء المنظمة الأمريكية قاموا بإجراء اختبارات على

19 نوعا ًمن السجائر الإلكترونية ، واكتشفوا أن نصفها يحتوى على مادة " النيتروسامين "

المسرطنة ، في الوقت الذى لم يثبت وجود أي دليل علمي

على الفوائد الصحية لتلك السجائر، وأي ادعاءات لتسويق المنتج

هى تضليل واستخفاف بعقول الناس ، بالإضافة إلى أن منظمة الصحة العالمية طالبت منذ نحو عام

بضرورة منع تداولها أو بيعها خاصة للشباب ، ووضع التحذيرات

الصحية عليها كما يحدث مع السجائر العادية ..


إخوتي .. أخواتي

الأمر يحتاج إلى وقفة حقيقية وصادقة للخروج من هذا المأزق ، وعلى المدخّن استعمال

ما أودعه الله تعالى فيه من قوّة بعد استعمال سلاح الدّعاء والتضرّع له

سبحانه وتعالى ، وأعني هنا " الإرادة " ..

فلا أدوية تفيد ، ولا سجائر ألكترونيةً تنفع ، إن كان المدخّن

صاحب إرادةٍ ضعيفة يتطلّع بشغف وشهوةٍ عارمة كلما مرّ

عليه شخص يحمل في جيبه علبة سجائر ، أو تفوح منه رائحة التّدخين ..

إذا كنت ذا رأيٍ .. فكن ذا عزيمةٍ *** فإن فسادَ الرّأي أن تتردّدا

التدخين ، مثله مثل أي عادةٍ سيئة باستطاع المرء الإقلاع عنها نهائياً

وإلى الأبد إن هو استعان بالله تعالى حقاً وسأله أن يثبّت قلبه ، وعليه مصاحبة

أهل الخير الذين يعينونه على الطّاعة ..

وأن يؤثر الابتعاد عن الأماكن المثيرة للشبهات كالمقاهي التي توزّع الشيشة على روّادها ..

وأن يستغفر الله تعالى ويتذكّر أن هذا الجسد إنما هو عاريّة مسترجعة ، خلقك الله تعالى في

أحسن تقويم ، ثم أنت تقوم على إفساد نفسك وإلحاق الضّرر بالآخرين ..


فإن لم يؤثّر فيك شيءٌ مما تم ذكره ، وكنت تراه نوعاً من التشاؤم والقلق الغير مبرر ،

الشبيه بما تتحفنا به بعض القنوات الإخبارية فيما يتعلّق بالأزمة المالية العالمية ..

فإني أقول لك شيئاً أخيراً أرجو منك أن تفعله ..

بما أنك تملك قلباً جسوراً يقوى على وضع السيجارة بين شفتيه ثم إلقاءها

كالمهملة على الأرض .. والله تعالى مطّلعٌ عليك ، والملَكان يستنسخان ما تفعل ..

فإني أطلب منك زيارة أقرب مشفى لك ، واسأل هناك عن أي مريضٍ مصابٍ بالسرطان ..

أو أحد أمراض القلب والشرايين ، أنظر في سجّله الطبي واسأل عنه الطبيب ..

ما هي أسباب مرضه ؟!!

سيقول لك كما أقول لك الآن ، إنه التّدخين ..

أريدك أن ترى النعمة التي أنت فيها وتستشعرها قبل ألا تزول ، أما إن كان قلبك

لا يقدر على هذا الأمر ..

فكيف قدر هذا القلب على عصيان مولاه ، وطاعة كلام عدوه

الذي لا يريد لك إلا التّعاسة والألم والفقر ؟!!

لا أريدك أخي المدخّن ، أختي الكريمة أن تمرّوا بنفس معاناة أبي رحمه الله تعالى ،

وعلى الرّغم من أنه أقلع عن التدخين بعد العمليّة الجراحية في الشرايين التاجيّة وكان خط

العملية من منتصف صدره إلى أسفل ساقه ، إلا أنه ظل يعاني من أوجاع

المرض زمناً طويلاً حتى توفّاه الله تعالى ..

وكنت شخصياً أعاني من داء الرّبو بسبب دخان أبي رحمه

الله تعالى عندما كنت صغيراً حتى عافاني الله تعالى منه تماماً بسبب انقطاع الدّخان عن البيت ..

فأنت عندما تقلع عن التّدخين لن تريح نفسك فقط من هذا العذاب ،

ولكنك ستريح أفراد أسرتك .. ومجتمعك أيضاً ..

فاذكروا نعمَ الله تعالى عليكم وحافظوا عليها ، فإن الصحّة تاجٌ على رؤوس الأصحاء ..

لا يراه إلا المرضى ..


أسأل الله تعالى لي ولكم دوام الصحّة والعافية .. دمتم في حفظ لله

اخوكم في لله احمد ال اسحاق

♡آﻣ̝̚ﺷﯾ ﻋﻟـﮯ ﮃړُﺑ ﺂﻟھَہّۆـﮯ ﻋﮑﺳ ﻗ̮ـ̃ﺂﻧۆﻧھَہّ♡ Exclamation
PIN:235E3CFE


















اخوكم احمد ال اسحاق الهاشمي  I love you


للتواصل معي


PIN:21A8BA8B

twitter:@Makavelli2J
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لمسة أبداع
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 31/07/2012
انثى العمر : 29
نقاط : 1605
المزاج : High

مُساهمةموضوع: رد: حملة مواصلة التغيير- إنه هو التدخِين   1/8/2012, 8:48 pm

كلام صحيح و أكثر من رائع بس منو يسمع الكلام Neutral

شكرا على العرض الجميل Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حملة مواصلة التغيير- إنه هو التدخِين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صومالي لاند  :: المنتديات الـــعــامــة :: المنتدى العام-
انتقل الى: