منتديات صومالي لاند

مساحة نحاول التعريف من خلالها على جمهورية صومالي لاند وشعبها
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جقوانين منتديات صومالي لاندبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قراصنة الخليج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بقايا زعيم
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 669
تاريخ التسجيل : 18/07/2010
ذكر العمر : 26
نقاط : 8103
المزاج : عاشــــت صومالي لاند

مُساهمةموضوع: قراصنة الخليج    25/2/2011, 4:11 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


في أحد أعماله المثيرة والمشوّقة، توقّع المؤلف الفرنسي، جيرار دو فييه، تحالفا مرعبا بين قراصنة الصومال والإرهابيين. لقد خطفوا معاً ناقلة غاز في المحيط الهندي، وبعد زرع المتفجرات فيها قادوها نحو أضخم منشأة نفطية في العالم على ساحل الجزيرة العربية. في العالم المُعاش، هذا التحالف ربما لا يكون قد نشأ بعد، لكن السيناريو ليس بعيداً تماما عن التحقق، كما تُظهر الهجمات الأخيرة في بحر العرب واحتجاز ناقلة يونانية تحمل مليوني برميل نفط. ولأجل منع كارثة القرصنة الصومالية من التحول إلى صور أكثر دماراً، يمكن للإرادة الدولية أن تسهم بإيجاد دولة صومالية قابلة للعيش، مع وجوب تعزيز الدوريات في البحار المحيطة.

القوات البحرية العالمية، التي تضم السفن الحربية الأوروبية، والأمريكية، والصينية، والهندية، حققت قدراً من النجاح في لجم الهجمات في خليج عدن. على أن ذلك مجرد ممر تجاري استراتيجي عالمي واحد. والقراصنة برهنوا على أنهم مناورين ومرنين في تكتيكاتهم. وفوق ذلك يطورون قدراتهم إلى أقصى مدى، ويعود ذلك جزئياً إلى مساع تبذل لاحتوائهم بالقرب من وطنهم. والآن باتت سفنهم الرئيسية والقوارب المحمولة عليها في مدى مضيق هرمز، نقطة الاختناق للإمدادات النفطية العالمية من الخليج، الذي يبعد ألف ميل من الساحل الصومالي.

بعض شركات الشحن البحري استجابت بتسليح الحراس على ظهر سفنها. بل هناك خطط جرت مناقشتها من قبل شركات للسفن وأخرى للتأمين، لخلق قوة بحرية خاصة لتوفير الحماية لقوافل السفن والاشتباك مع القراصنة.



النتيجة الحتمية لاستخدام العنف في جانب، هي تصاعده في الآخر. وهناك بحارة قتلوا بالفعل الآن، علاوة على تقارير مزعجة بأن القراصنة يحيلون الأسرى غير المتجاوبين إلى خشبة التعذيب، وهي عقوبة بحرية نتنة تعود إلى زمن السفن الشراعية، يوم كان الربابنة يجسدون القانون. ومد حماية السفن بحيث يشارك فيها المرتزقة يضع شركات الشحن في منطقة قانونية وأخلاقية معقّدة، إذ ينبغي تمشيطها بدوريات من قبل الدول فحسب.

لذلك مع تصاعد المشكلة، ينبغي أن تتطور تدابير التصدي لها. وفي نهاية المطاف القرصنة الصومالية لا يمكن أن تحل إلا على الأرض. ويتطلب ذلك وقتاً ودعماً دوليّاً متعاظماً لأي حكومة مزعومة يمكن أن تنبثق من مساعي السلام الجارية، مقارنة بما هو مطروح حتى اليوم. وفي غياب دولة عاملة في الصومال، باتت القوة البحرية الدولية المنسّقة، لتمشيط مساحات أكبر في المياه، من الضرورة بمكان. كذلك يعد النظام الأمثل هو سجن القراصنة، فكثيرون منهم جُردوا من السلاح وأفرج عنهم في عرض البحر، وما لبثوا أن عاودوا شن الهجمات. أرض الصومال، وهي الجزء الشمالي ذو الحكم الذاتي من البلاد، منع القرصنة من إيجاد موطئ قدم لها على سواحله. وبمزيد من الدعم، يمكن لحكومتها أن تساعد المجهود الدولي للقضاء على القرصنة





المصدر: صوماليلاند اليوم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قراصنة الخليج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صومالي لاند  :: منتديات صومــالــي لانــد :: شـــؤون صومالي لاند-
انتقل الى: