منتديات صومالي لاند

مساحة نحاول التعريف من خلالها على جمهورية صومالي لاند وشعبها
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جقوانين منتديات صومالي لاندبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إبراهيم ميقاق سمتر ( الشمس التي غابت عن صوماليلاند )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بقايا زعيم
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 669
تاريخ التسجيل : 18/07/2010
ذكر العمر : 26
نقاط : 8397
المزاج : عاشــــت صومالي لاند

مُساهمةموضوع: إبراهيم ميقاق سمتر ( الشمس التي غابت عن صوماليلاند )    16/2/2011, 4:00 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


( صوماليلاند اليوم ) : – ترددت كثيرا في الكتابة حول سيرة هذا الرجل العظيم مخافة ألا أفيه حقه فكيف لا و هو رجل يلقى كل الإحترام و التقدير من جميع الصوماليلانديين و كل متحدث باللغة الصومالية فهو يعتبر من الأعلام النبغاء الذين جمعوا المجد من أطرافه. فهو العالم و البروفيسور و المجاهد و المفكر و القائد الذي وصل بعلمه إلى أن يدرس اليابانيين و ما أدراك من هم أساسيات الإقتصاد و العلاقات الدولية و كان أحد أكبر قيادات النضال ضد النظام الديكتاتوري البائد حيث كان يعتبر المفكر الأول للمجاهدين و أكثرهم علما و من أحسنهم أخلاقا فالكل اتفق على تواضعه و وطنيته و محبته بعيدا عن داء القبلية المنتشر لدى الكثيرين فالكل عنده سواسية طالما هم مواطنون لصوماليلاند.

الموت حق على كل إنسان و لكن موت هذا الرجل كان صدمة لكل مواطني صوماليلاند فالمرحوم كان قبل وفاته بيوم واحد فقط يتكلم عبر الإذاعات في أحاديث صحفية و صفت فيما بعد بالوصية للأمة بألا تحيد عن طريقها حتى لو تأخر الإعتراف فكما قال رحمه الله نستطيع العيش كما تعيش تايوان بدون إعتراف. بالإضافة إلا أنه استقال من تدريس الجامعة في نفس يوم وفاته و كان ينوي العودة إلى صوماليلاند خلال الأشهر القادمة للمشاركة في بناء الوطن و كان الكثيرون يراهنون عليه سياسيا لما له من خبرة و علم و قبول شعبي بين جميع فئات الشعب. مرة أخرى أرسل بأحر التعازي إلى أسرة الفقيد خاصة إلى زوجته التي فجعت بوفاته وهي قادمة من كندا تنتظر زوجها في المطار فلما لم يأتي ذهبت إليه و وجدته على كرسيه و قد غادرت الروح إلى بارئها.

في هذا المقال سنستعرض سيرة حياته الحافلة بالإنجازات, نبدأ على بركة الله:

ولد إبراهيم ميقاق سمتر في عام 1939 م في قرية اسمها عليط جنوب حرشن في إقليم الهود. كان أبوه رجلا مشهور و معروفا في صوماليلاند من عريقابو حيث استقر إلى هرجيسا حيث كان أول من باع أرضا فيها و هو حي حوادلي المعروف مؤسسا لنظام البيع و الشراء في الأراضي و كان والده مترجما للإنجليز في فترة الحماية البريطانية أما أمه عباده عقال قيلي فقد توفيت و لدى إبراهيم خمسة سنوات . عاش إبراهيم سنواته الأولى في

البادية و في أحد الأيام دهسه جمل اسمه (سوقللي) احضره أخوه علي من عيرقابو و تسبب له في إصابات نقل على اثرها إلى هرجيسا للعلاج. بعدها قرر والده ألا يعود إلى البادية و أن يبدأ تعليمه في هرجيسا وفي عام 1957 م بدأ تعليمه الثانوي في عمود و أكمله في مدرسة شيخ عام 1961م و بعدها مباشرة سافر إلى الولايات المتحدة الإمريكية و أكمل دراسته الجامعية في جامعة Yale المشهورة في مجال الإقتصاد .

عاد إلى الوطن في عام 1966 م و عمل لمدة ستة أشهر لدى السفارة الأمريكية في مقديشو و كان يتقاضى راتبا كبيرا مقارنة بالوضع المعيشي للصومال حينها, لكنه استقال من وظيفته و انضم إلى وزارة المالية و تم تعينه مسؤلا عن ميزانية الدولة بين عامي 1967 إلى 1969 م و لما سأل لماذا تركت وظيفة ذات راتب ضخم لأجل العمل في الوزارة كان رده بأنهم لا يريدون مصلحتنا و أريد خدمة الوطن. و بين عامي 1969 إلى 1970 م تم تعينه وكيلا عاما لوزارة المالية و في أعوام 1970 إلى 1971 م تم تعينه وزيرا للمالية , و بين عامي 1971 إلى 1972 م تم تعينه وزيرا للورش ثم تم تعينه وزيرا للتخطيط القومي حتى عام 1975 م . أما في الفترة بين عامي 1975 و 1976 فتم تعينه مستشارا للرئيس وقتها محمد سياد بري و انضم إلى الحزب الحاكم و تم تعينه أمينا عاما للحزب حتى ألقى خطبة عام 1978 م و طلب فيها الإستقالة من الحزب و قبل سياد بري الإستقالة .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


و في عام 1979 م تم تعينه سفير الصومال لدى ألمانيا الغربية بعد عام من عمله قدم ورقة الإستقالة من الحكومة لما رآه من ظلم تجاه شعبه وذهب إلى أمريكا لإكمال رسالة الدكتوراة و من ثم انتقل إلى كندا حيث تم تعينه وكيل ال S.N.M لدى أمريكا الشمالية و كان يكتب المقالات لفضح الدكتاتور كان أشهرها مقال“Siyaad Barre: Style of management” فكانت هذه المقالات تصيب الدكتاتور في مقتل كونها صادرة من رجل كان يعمل معه لسنوات طويلة و يعرف أسراره. و لما لم يقوى على عدم المشاركة الفعلية في النضال انضم على الأرض لجبهة ال S.N.M في عام 1984 م في اثيوبيا حيث قدم معه الرئيس الحالي لصوماليلاند محمد محمود سيلانيو فعين مباشرة الأمين العام للجبهة المركزية للمؤتمر الرابع الذي اختير على اثره سيلانيو لقيادة ال S.N.M في عام 1985 م و في نفس العام أحضر معه ولده راجي ليشارك معه في الجهاد ضد الدكتاتورية في مثال أبوي رائع.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


صوماليلاند اليوم في عام 1991 كان يتقلد منصب الأمين العام للجنة المركزية و كان هو المتحدث الرسمي الذي ألقى في برعو الخطبة التي أعلن فيها استعادة استقلال صوماليلاند عن بقية الصومال في يوم 18 مايو. عمل على إنشاء مجلس البرلمان للدولة الحديثة و كان أو رئيس للبرلمان في صوماليلاند في عهد الرئيس الأول عبدالرحمن تور رحمه الله.و حسب الأخبار التي علمتها من مصادر خاصة كان ينوي الترشح لمنصب الرئاسة في مؤتمر بورما عام 1993 م و لكنه بعد النظر للأوضاع و سماع نصائح الشيوخ و السلاطين قرر أن يسحب ترشيحه لصالح الرئيس عقال رحمه الله, حيث كان يرى أنه الأنسب للمرحلة خاصة بعد المشاكل الداخلية بين أعضاء ال S.N.M .وقتها و ألقى إبراهيم ميقاق سمتر خطبة في المؤتمر أوصى بها أعضاء الS.N.M و الشعب أن يحافظوا على نقاء اسمهم و سمعتهم و يعملوا في سبيل الوطن.

بعد هذا المؤتمر اعتزل الحياة السياسية و رفض المناصب التي عرضت عليه و فضل الإبتعاد إلى أمريكا الشمالية خاصة إلى كندا حتى لا يدخل في الصراع الداخلي وقتها و لا يدخل في لعبة المصالح و القبيلة فهو رجل حارب لأجل الوطن. مع بداية الألفية الجديدة توجه إلى اليايان لكي يدرس في أحد جامعات طوكيو علوم الإقتصاد و العلاقات الدولية حتى استقالته



الشهر الماضي وتوفي في يوم استقالته الأحد 30 يناير 2011 م حيث كان يستعد للعودة إلى أرض الوطن . كان إكرامه أن يدفن في هرجيسا و فعلا تم تشييعه في هرجيسا في جنازة قومية مهيبة يوم الأحد الماضي

13 فبراير حضرها الكثيرون من أهل المدينة من علماء و سياسيين و مواطنين حيث استقبلوا نعشه في المطار و قد تم تغطيته بعلم صوماليلاند الذي ضحى من أجله الكثير و دفن كما يدفن الزعماء
فالبعض شبه فجيعة موته بأنها شبيهة بفجيعة موت الرئيس عقال رحمه الله في جنوب إفريقيا.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الخسارة فادحة و لكن الأمل بالله كبير أرجوا أن تخرج أمتنا رجالا كهؤلاء يخدمونها في كل المجالات و أرجوا أن أكون قد وفيت جزءا بسيطا من سيرة هذا الرجل الوطني المخلص. لمن يريد الإستزادة من رؤية هذا الرجل فليقرأ رسالته الشاملة التي وضح فيها رؤيته لمستقبل صوماليلاند و التي اسماها:

Where I Stand

: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


رحمك الله يا إبراهيم ميقاق سمتر نم مستريحا في قبرك فسنحمل راية صوماليلاند من بعدك كما حملتها في حياتك .



بقلم: عواله سعيد أحمد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


للتواصل مع الكاتب :awale@somalilandtoday.org







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
miss somalilander
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
انثى العمر : 31
نقاط : 2578
المزاج : good

مُساهمةموضوع: رد: إبراهيم ميقاق سمتر ( الشمس التي غابت عن صوماليلاند )    17/4/2011, 4:44 am

اول مره اسمع عن هالشخصية الرائعة سموحه الاخت عيال العصير لوول Smile
بس طبعا كل شخصية صومالاندية فخر لنا ونحطها وسام على قلوبنا

يسلمو خيو على الموضوع اللي اكثر من الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fardous
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 19/11/2011
انثى العمر : 31
نقاط : 2420
المزاج : عال العال

مُساهمةموضوع: رد: إبراهيم ميقاق سمتر ( الشمس التي غابت عن صوماليلاند )    19/11/2011, 6:38 am

فائده عظيمه ومعلومه مفيده...... لاأعتقد أنني بعد قرائتي لموضوعك أنني سوف أنسى هذاالاسم أبدا
كل الشكر لك بقايا ......... وموضوع جميل ورائع كعادتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إبراهيم ميقاق سمتر ( الشمس التي غابت عن صوماليلاند )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صومالي لاند  :: منتديات صومــالــي لانــد :: تاريخ وشخصيات من صومالي لاند-
انتقل الى: