منتديات صومالي لاند

مساحة نحاول التعريف من خلالها على جمهورية صومالي لاند وشعبها
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جقوانين منتديات صومالي لاندبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صوماليلاند تستحق اعتراف الاتحاد الافريقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بقايا زعيم
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 669
تاريخ التسجيل : 18/07/2010
ذكر العمر : 26
نقاط : 8213
المزاج : عاشــــت صومالي لاند

مُساهمةموضوع: صوماليلاند تستحق اعتراف الاتحاد الافريقي    8/2/2011, 10:54 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عبدالعزيز المطيري ( صوماليلاند اليوم ) :- قال رئيس الاتحاد الإفريقي (ا ف ب ) أن المنظمة تعتزم لتكون أول من يعترف بجنوب السودان كدولة جديدة نتيجة الاستفتاء تقرير الانفصال.

أدلى بذلك رئيس مالاوي بينجو وا موثاريكا في بيان يوم 26 يناير 2011 بعد الاجتماع مع سالفا كير زعيم جنوب السودان. موثاريكا يتولى حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الإفريقي المؤلف من 53 عضوا. “السودان سيكون على جدول الأعمال عندما يعقد الاتحاد الإفريقي اجتماعا للاتحاد الإفريقي في وقت لاحق من هذا الشهر” اختتم كلمته (ا ف ب).

بعد 21 عاماً – من الحرب الأهلية ضد المواطنين العرب، تظهر النتائج الأولية دعم قوي للانفصال. وستعلن النتيجة النهائية والرسمية في أوائل شباط / فبراير 2011. وكان الاستفتاء جزءا من اتفاق السلام الذي وقع عام 2005 بين الزعيم الراحل لجنوب السودان الدكتور جون غارن والحكومة العربية السودانية في الخرطوم.

هذا البيان هو عرض دعم من الاتحاد الإفريقي للانفصال حتى قبل النتيجة الرسمية المعلنة للاستفتاء. ويبدو أن الاتحاد الإفريقي يعترف بجنوب السودان بدون دستور متفق عليه، وبدون معرفة الاسم الرسمي للحكومة الجديدة . وبدون معرفة الإقليم أو عدد السكان .

ما يثير الحيرة هو لماذا الاتحاد الإفريقي وغيره من المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة غضت الطرف عن مسألة استقلال صوماليلاند ؟! واعترف العالم بجنوب السودان، حكومة الخرطوم ليس لديها خيار سوى القبول. فمن الطبيعي جدا أن الاستقلال والانفصال يمكن أن يأتي من الخارج مثل تيمور الشرقية ويوغوسلافيا وبنغلاديش. أجبرت كل هذه البلدان للحصول على استقلالها بسبب التدخل الخارجي واضطرت السلطات المحلية القبول.

هذا يبطل حجة الاتحاد الإفريقي الذي يطالب صوماليلاند التفاوض مع حكومة مهزوزة وعاجزة في مقديشو للحصول على استقلالها. وقد انتخبت صوماليلاند الحكومة والبرلمان وتسيطر على كل شبر من حدودها الاستعمارية (الصومال البريطاني )، على عكس الحكومة الانتقالية في مقديشو التي تسيطر على أقل من اثنين في المائة من العاصمة

صوماليلاند ذات معيار عالمي، دولة حديثة وديمقراطية، بل استضافت انتخابات حرة ونزيهة، ولديها جيش يمتثل للقوانين العسكرية الدولية؛ مع شرطة سجلها في حقوق الإنسان ممتاز ؛ عملة يتم توزيعها في أنحاء كثيرة من شرق أفريقيا ؛ علم يرفرف في العديد من البلدان ؛ نشيد وطني وأخيرا برلمان حكومة منتخبة .

في عام 2010 حزب المعارضة في صوماليلاند فاز بالانتخابات الرئاسية ، نقل السلطة تمت بطريقة سلمية حضارية ديمقراطية بعكس كثير من الدول الإفريقية ذات الحكم الديكتاتوري ، ظاهر ريالي كاهن سلم القيادة لزعيم المعارضة السابق الرئيس الحالي محمد احمد سيلانيو في مراسم انتقال للسلطة كانت مشهودة على مستوى إفريقيا كلها .

مواثيق الأمم المتحدة التي تعرف الأمم ”الدولة ذات سيادة هي دولة ذات ارض معروفة تمارس عليها السيادة الداخلية والخارجية ، كتافه سكانية دائمة ، حكومة ، الاستقلال عن الدول الأخرى والقوى ، والقدرة على الدخول في علاقات مع دول أخرى ذات سيادة “

صوماليلاند تستوفي جميع هذه الشروط وأكثر من ذلك مثل الديمقراطية ، انتخابات حرة نزيهة والحكم الجيد و الممتاز ، سجل حقوق الإنسان ، بالإضافة إلى حرية التعبير .

مرة أخرى قضية صوماليلاند لا تقل عن قضية تقرير المصير لشعب جنوب السودان ، بدل من ذلك حكومة صوماليلاند كانت أول من اعترف بالحكومة الجديدة في جنوب السودان على الرغم من وضعها الغير معترف به .

عانى كل من شعب صوماليلاند وجنوب السودان من الأنظمة القمعية و الوحشية غير الرحيمة على مدى عقود وكلاهما عانى الناس من التميز على أسس مختلفة وقتل الآلاف من الناس على حد سواء بالإضافة إلى الإبادة الجماعية و التظهير العرقي من قبل الأنظمة في مقديشو و الخرطوم .

صوماليلاند وجنوب السودان ظهرت بعد سنوات من الكفاح المسلح من أجل الحرية ، أجبروا الأنظمة القائمة بالاحتلال على مغادرة بالقوة أو التفاوض سلميا. في أرض الصومال، أطيح بالنظام بالقوة وجنوب السودان اضطر نظام البشير للتفاوض وقبول مطالبهم.

باختصار، كانت صوماليلاند دولة مستقلة لمدة خمسة أيام قبل الوحدة المشئومة مع الصومال الايطالي في 1 يوليو 1960. كان لصوماليلاند رئيس وزراء معين ومجلس الوزراء قبل الوحدة. زحف الواحد واصل حتى 18 مايو 1991، الولادة الجديدة لصوماليلاند .

بعد خمسون عاما ً الاتحاد الإفريقي لا يأخذ بعين بالاعتبار أصوات الحرية من صوماليلاند . في حين أنها تقدم دعما غير مشروط للدولة الجديدة في جنوب السودان التي لا يوجد لديها الحدود الاستعمارية وعدد سكان معروف، الأمر الذي يتعارض مع ميثاق الاتحاد الأفريقي بشأن الأمن الإقليمي .

المثير للاهتمام الدبلوماسية القوية في جنوب السودان وبدعم غربي قسري للاتحادي الإفريقي وقادته لقبول جنوب السودان دون النظر في لوائح الاتحاد الإفريقي التي تحافظ على سلامة الحدود الاستعمارية الموروثة للدول الإفريقية من المستعمرين الأوروبيين.

في تناقض يلوح الاتحاد الإفريقي بشروط لقبول صوماليلاند كدولة مستقلة، التي عدد سكان معروف بالإضافة الى الحدود الاستعمارية ورثت من الحكومة البريطانية أبان الاستعمار .

صوماليلاند يبلغ عدد سكانها 3500000. تسيطر علي أراضيها، لها علاقات ثنائية دبلوماسية أمنية مع الدول المجاورة؛ ويستخدم جواز سفر الصوماليلاندي في إثيوبيا وكينيا وجيبوتي. الرئيس الصوماليلاندي يستخدم جواز سفر محلي أثناء السفر إلى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

إدارة الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية بيل كلينتون هي من بدأ حملة انفصال جنوب السودان والتي عملت ضغط على نظام الخرطوم وأجبرت زعماء الاتحاد الإفريقي على قبول الدولة الجديدة. حتى اليوم، وزير الخارجية السابق مادلين اولبرايت تقود الحملة التي حررت جنوب السودان. وهناك شخصيات أخرى مشهورة في الولايات المتحدة الأمريكية بما فيهم أعضاء الكونجرس وكبار الشخصيات.

على الأرجح هناك فوائد مختلفة وراء دعم الولايات المتحدة الأمريكية جنوب السودان بما في ذلك النفط في المنطقة. فمن المؤكد جدا ان جنوب السودان من دون دعم الولايات المتحدة الأمريكية و الدول والغربية كانت سوف تواجه صعوبات وشروط لتحقيق حلمهم في تقرير المصير.

في مثل هذه الحالات التي تجسد حالة فشل للاتحاد الإفريقي، يضطر جميع الأعضاء بما في ذلك صوماليلاند الحصول على دعم من الخارج لإقناع زعماء الاتحاد الإفريقي، الذي لا يمكن أن يقرر مصيره بنفسه. صوماليلاند يفي بشكل لا لبس فيه جميع شرط لقيام الدولة وفقا للميثاق الاتحاد الإفريقي ولكن من دون الدعم الغربي.

اشير ان صوماليلاند لديها مساحة وكثافة سكانية أكبر كثير من الدول على الأقل من اثني عشر أفريقية أخرى ،

ولن تكون سابقة بالفعل الامر تم إنجازه في تيمور الشرقية وكوسوفو ”ويركز المجتمع الدولي على الصومال، وهذا امر لا باس به نحن نقول،’ استمروا في فعل ما تفعلونه في مقديشو، ولكن لا جل الخير ساعدوا أولئك الذين يساعدون أنفسهم : صوماليلاند

تهانينا لجنوب السودان :

المراقبون في الاتحاد الافريقي( ا ف ب ) صدقوا على تصويت جنوب السودان على انها حرة ونزيهة وذات مصداقية وانعكاساً حقيقياً للديمقراطية – وتعبر عن ارادة الناخبين في جنوب السودان ” في بيانها الأولي عن سير التصويت، الأمر الذي قد يؤدي إلى إنشاء دولة جدد أفريقيا ويمهد الطريق لاستقلال صوماليلاند ، وقال الاتحاد الافريقي أجري الاستفتاء في بيئة آمنة وسلمية.

للتواصل مع الكاتب : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صوماليلاند تستحق اعتراف الاتحاد الافريقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صومالي لاند  :: منتديات صومــالــي لانــد :: شـــؤون صومالي لاند-
انتقل الى: