منتديات صومالي لاند

مساحة نحاول التعريف من خلالها على جمهورية صومالي لاند وشعبها
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جقوانين منتديات صومالي لاندبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الدكتور محمد عبدا لله عمر يرد على فرماجو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بقايا زعيم
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 669
تاريخ التسجيل : 18/07/2010
ذكر العمر : 26
نقاط : 8100
المزاج : عاشــــت صومالي لاند

مُساهمةموضوع: الدكتور محمد عبدا لله عمر يرد على فرماجو    23/1/2011, 3:23 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


( صوماليلاند اليوم ) :- صرح وزير خارجية صوماليلاند الدكتور محمد عبدالله عمر، بتصريح يرد فية بقسوة علي تصريحات رئيس الوزراء الصومالي فرماجو في لقاء اجري معه من قبل هيئة الإذاعة البريطانية حيث سؤل عن رائيه في التصريح رئيس وزراء الصومال محمد عبدالله فرماجوا الذي قال بان صوماليلاند لا تستطيع فك الارتباط مع الصومال نهائيا . وان الصومال دولة واحدة ولا يوجد شيء اسمه صوماليلاند.

سؤال: سعادة الوزير ما هو رأيك في تصريح رئيس وزراء الصومال الذي قال بان صوماليلاند لا تستطيع فك ارتباطها مع الصومال؟

الجواب: يعد هذا التصريح بعيد عن الواقع وهو حديث غير مسؤول ولم يتم دراسته بشكل جيد. انفصال صوماليلاند هو فك ارتباط من قبل الشعب ولا رجعة فيه ولا يوجد ما يدعوا في الخوض في هذا الأمر ، الذي حسم من قبل شعب صوماليلاند. وأيضا أود أعلام هذا الشخص أن صوماليلاند دولة مستقلة ولديها دستورها الخاص وقوانين وأحكام تنظم الحياة فيها. ولا اعلم سبب تدخل هذا الشخص المقيم في مقديشو في شؤونها الخاصة . هذا الإنسان مقيم في مقديشو ويتحدث دون خجل عن أن صوماليلاند لا تستطيع فك الارتباط مع الصومال ، هذا الشخص في حلم وهو نائم. واجزم أن حديثة دون أهمية لشعب صوماليلاند . لان قضية الارتباط ليست من القضايا المطروحة ليوم فكما يعلم الكل صوماليلاند دولة مستقلة عن الصومال منذ أكثر من عشرين عاماً .

سؤال – سعادة الوزير السيد رئيس الوزراء طالب وناشد حكومتكم للسعي تشجيع الوحدة مرة أخري لكي تتركوا تاريخ جميل للأجيال القادمة ما رأيك في هذا القول ؟.

جواب- في عام 1960 شعب صوماليلاند كان صاحب المبادرة لاتحاد صوماليلاند والصومال الايطالي وكان الطموح كبيرا بحيث يتم توحيد أقاليم الصومال الخمسة في دولة واحدة ولكن لم يحدث هذا. و وتلاشي الحلم وجلبت هذه الأفكار الحروب والكراهية للمنطقة ككل . ومن ثم تحول الحلم إلي محاولة النظام السابق إبادة الشعب الذي ابتدع الوحدة الصومالية. وحكومة صوماليلاند ألان تحكم حسب خيار شعب صوماليلاند ولن توجد نهائيا وحدة أخري مع الصومال والشيء الوحيد الذي يمكن أن يجمع صوماليلاند والصومال هو التعاون الاقتصادي والأمني والعلاقات الطيبة.

سؤال- ذكر رئيس وزراء الصومال بان المجال مفتوح لصوماليلاند وبونت لاند لأخذ حصتهم من المساعدات الدولية في مجال التعليم والصحة وتدريب القوات النظامية ومشاريع التنمية المختلفة . فهل انتم في صوماليلاند مستعدون لأخذ حصتكم من هذه المسعدات الدولية ؟

جواب – هذا الحديث عاري من الصحة تماما ، لا توجد مساعدات مشتركة بين صوماليلاند والصومال يقدمها المجتمع الدولي . على سبيل المثال البلد التي تعيش فيه بريطانيا يقدم 40 % من المساعدات الكلية التي تقدم للصومال إلي صوماليلاند لوحدها ولقد تم وعدنا من قبل الحكومة البريطانية بزيادة هذه المساعدات في المستقبل .

نحن في صوماليلاند عندما نتعاون مع بريطانيا أو أمريكا أو الاتحاد الأوربي او ايغاد أو كافة دولة العالم فأننا نتعاون معهم بطريقة مباشرة وهي تتعاون مع صوماليلاند ولا يوجد وسيط أو جهة مسئولة عن لقائنا بالأسرة الدولية . وأضيف بان دولة كثير تتشاور معنا في كيفية أن يعود السلام إلي الصومال . ويطلبوا منا مساعدة الصوماليين بخبرتنا في الأمن والاستقرار وليس العكس . ولذلك انصح حكومة الشيخ شريف بحل المشاكل في مقديشو وإعادة الأمن والسلام للشعب المسكين المقلوب على أمرة بدل إصدار تصريحات غير مسؤولة

سؤال – صرح وزير أمريكي بان العلاقات التي تجمع بين الولايات المتحدة الأمريكية و صوماليلاند هي علاقات من اجل الشؤون الأمنية ولا توجد نية واضحة من قبل أمريكا للاعتراف بصوماليلاند. الا تري بان هذا التصريح هو دليل علي أنكم يجب أن تأخذوا إذنا من الصومال قبل تمنحوا الانفصال ؟

جواب- عندما تتحدث عن قضية اتفاق بشأن الوحدة أو الانفصال فأنت تتحدث عن وطن واحد منذ البداية مثل السودان كانت دولة واحدة منذ نيلها الاستقلال من الاستعمار

والعالم كله يعرف بان صوماليلاند كانت دولة مستقلة قبل أن تنظم إلي الصومال وما يحدث هنا بالفعل هو عملية فك الارتباط والتخلي عن الوحدة مثل ما حدث في بلدان كثيرة في العالم مثل السنغال وغامبيا. لذلك لا توجد أي دواعي لأخذ موافقة دولة الصومال في أمر هو محسوم . ونحن نطلب من الولايات المتحدة الأمريكية وبقية دول العالم الاعتراف بصوماليلاند . ونحن نبذل جهود لتحقيق هذا الاستحقاق

سؤال 5- رئيس الحكومة الانتقالية الصومالية الشيخ شريف ارسل تهنئة لكم بعد اجراء انتخابات التي حدثت في 26-6-2010 والتي ابدي الرئيس بترحيبه بالانتخابت التي حدثت في صوماليلاند بشكل نزيه وسادها الامن والاستقرار. وقال بان امل الوحدة من جديد يمكن تحقيقة ويفضل اللقاء بين الصومال وصوماليلاند في مباحثات لدعم الوحدة. هل قمت بالترحيب بتصريح الرئيس وهل حدثت مباحثات بينكم وبين حكومة الشيخ شريف

جواب- نعم رحبنا بتهنئة الرئيس شيخ شريف ،صوماليلاند لا ترفض التحدث مع الصومال في المصالح المشتركة. ولكن حرية واستقلال صوماليلاند وعملية فك الارتباط التي تحدث عنها هي من حق شعب جمهورية صوماليلاند. والحكومة تقوم باحترام هذه الرغبة وهذه قضية مفروغ منها. وكما تعلم بان صوماليلاند وصوماليا كانتا دواتين توحدتا تحت علم واحد ما يقارب الثلاثين عاما لذلك هناك أمور كثيرة يجب أن يتم التحدث عنها وهذا يحدث عندما توجد حكومة تملك زمام الأمور في كل الصومال . ويعم الأمن والاستقرار كل ربوع الصومال. ويجب أن يكون الشعب هو الذي يختار حكامه وتملك الحكومة ثقة الشعب في المرتبة الأولي .بالتأكد عندها سوف نتحدث في أمور ومصالح تهم الطريفين مثل التجارة والتنقل الحر بين البلدين والكثير من المسائل التي يمكن التعاون فيها. وصدقني بأننا لن نرفض التحدث مع الصومال عندما تكون له دولة حقيقة تولد من رحم الشعب.

سؤال- سعادة الوزير ألا تري بان الرئيس الشيخ شريف شخصية مرنه ولا يحمل التعصب أو العداوة لصوماليلاند ويمكن إن يوافق علي فك الارتباط من جانب الصومال أيضا.إلا تجدونها فرصة سانحة ؟

جواب- نحن لا نمانع في التحدث مع حكومة الشيخ شريف في الأمور المشتركة في ما بيننا ولكن حكومة الرئيس شيخ شريف تبدوا بأنها لا تملك زمام الأمور في الصومال بشكل جذري ولكن يمكننا الاجتماع بهم في حال تقدمت حكومة الصومال بطلب لحكومة صوماليلاند من اجل التحدث في أمور فك الارتباط بين الدولتين التين توحدتا في العام 1960

السؤال- ما هي العلاقات التي تجمعكم بالحكومة الانتقالية في الصومال ؟

جواب – أتمني من الحكومة الانتقالية في الصومال أن تعمل علي توفير الأمن والاستقرار لشعب الصومال وان تحرص علي توفير الضروريات لمواطنيها من مسكن وغذاء وامن .وأتمنى أن يعرف المسئولون في حكومة الصومال حجم المسؤولية التي يحملونها علي إعتاقهم.


المصدر: صوماليلاند اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الدكتور محمد عبدا لله عمر يرد على فرماجو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صومالي لاند  :: منتديات صومــالــي لانــد :: شـــؤون صومالي لاند-
انتقل الى: