منتديات صومالي لاند

مساحة نحاول التعريف من خلالها على جمهورية صومالي لاند وشعبها
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جقوانين منتديات صومالي لاندبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشباب الافريقي ومصطلح الفساد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بقايا زعيم
المدير العام


عدد المساهمات : 669
تاريخ التسجيل : 18/07/2010
ذكر العمر : 25
نقاط : 7895
المزاج : عاشــــت صومالي لاند

مُساهمةموضوع: الشباب الافريقي ومصطلح الفساد    17/1/2011, 12:19 am



حكمة القلم ” لو لم أكن افريقية لوددت أن اكون افريقية ” .

ليس من العدل اصدار حكم أو والفاق وصف غريب على أمهٍ من الأمم بناءاً على المخالفات والسلوكيات الشاردة التى تمارسها بعض من أفرادها اياً كان لونها، كما ليس من المنطق بحد ذاته إلقاء اللوم على كاهل هذه الأمة تهمةً بأنها مستفزة للمشاعرالعامة ومستنكرة للرأي العام ، اضافة إلى أننا نواكب الركب في زمن اختلفت فيه كل شئ حتى بات المنظق نفسه لايستند إلى منطق واعٍ وصحيح مخالفاً للمتعارف عليه سابقاً . وبات تنطبق علينا مقولة الامام الشافعي رحمة الله عليه .
نعيب زماننا والعيب فينا … ومالزماننا عيب سوانا
ونهجو الزمان بغير ذنب … ولونطق الزمان لنا هجانا

ومن المدهش والمثير للجدل في آن واحد أن يطلق غيرنا أحكاماً وأوصافاً فرعونية أو جهنمية علينا اعتبارًا من سلوكيات هذه التصرفات المشينة الساقطة عن ابناء جلدتنا الذين نصادقهم ونصارحهم في القول ونعاشرهم في غرفة المائدة .
وبحسب منطقي ـ فإن قارة ( افريقيا) تعني كثيرا للبشرية ـ حيث أنها مكان ميلادها ونقطه بدايتها ومجرد كونك افريقياً فهذا يعطيك نصيبك من الامتيازات كونك ابن ( الارض الأم ) وكون الانسان الافريقي عُرف عنه الصبر والارادة والعزيمة وكيفية الابتسامه في أحلك الأوقات وأشد المواقف التى ربما لومرت غيره لمات متهوراً وخالي القدرة عن فعل شئ ، حيث لا شئ يستطيع كسره بسهوله كما أنه يجيد الفرحة حين يشعر بها وذلك أمر لاجدال فيه بل ويحتفل خلال مراسم الأفراح بطريقته الافريقية المميزة عن غيره لأن الماثور المتوارت من رحم نسائهم تولد أعظم المعجزات .
كان ذلك مجرد سرد بسيط لما عُرف بالإنسان الافريقي في الماضي ولكن ماذا عن الحاضر وآمال المستقبل لدى شبابنا . كثيرا ما اتساءل في داخلي: ماهو لغز ارتباط الشاب الافريقي بـالفساد بانواعه الفكري والاجتماعي والاخلاقي.
لعل ياترى هل للانسان الافريقي مغناطيسية معينه لمثل فعل تلك الاشياء أم أن مقاومتهم للأمراض الحديثة باتت ضعيفه فيكادون يموتون إذا اصيبو بنوبة برد عاطفيه أو اجتماعيه أو مادية ؟. لماذا تدخل حالة الذعر وتتوخى بالحذر عندما يرافقك انسان افريقي خلال سفرك في القطار ، ولماذا لاتمعن النظر إليه بعدما جلس في قرب منك أو لاتحاول الابتسامه له ، وخاصة أصدقاؤنا الغرب و الاسيويين لايحيدون فن الابتسامه للأخرين وخصوصاً في وجه الشاب الافريقي . ولماذا يفزع أي أب غربي او آسيوي حين يشاهد ابنه برفقه شاب أفريقي ويتوهم أن ابنه ركب قطار الفاشلين والفاسدين الأفارقة .
ولماذا هو أمر مستغرب حين نشاهد شاباً وسيماً افريقيا نبيلاً يساعد أعمى على عبوره الطريق أو يحفظ تذكرة قطار نسى صاحبها ليدفعها اليه قبل بحث وعناء طويلين .
وشهد شاهد من أهلها
مع العلم كوني افريقية لا أستغرب بل أسعد كثيرا حين أرى مثل هذا الأمر وأسرد لكم هنا قصة حديثة دارت بيني وبين صديقٍ لي عبر شبكة التواصل الاجتماعي ( فيس بوك ) ؛حيث حكي لي عن قصة اثناء فترة دراسته باحدى الدول الاوربية ، وهي أنه كان يستقل قطار اً وكانت امرأة بيضاء تجلس بجانبه ، وفي أول نظرة اليه باتجاهه رسمت علامات القلق خيوطها المتعرجة على وجها ، كما أنها كانت غير مرتاحة البال للجلوس مع شاب افريقي ، وما إن وصل القطار إلى المحطة خرجت المرأة مسرعة شاردة الذهن ، وبسبب العجلة التى كانت تدفع المرأة إلى الفرار من الشاب الافريقي تركت هاتفها المحمول ، فرأى الشاب جوالاً متروكاً في المكان الذي كانت المرأة تجلس فيه ، وأدرك أن المحمول هو من حق الهاربة منه ، وأخذ يسرع الخطى نحوها ونادى بصوت عالٍ ( سيدتي ، سيدتي ) علها تلفت نظرها إلى الخلف ، لكن لم تنتبه بعد إلا أن اقترب منها ، ونظرت اليه بخوف ووجل ، ورأت أن يداً افريقية تلوحها من قريب وفيها هاتفها المحمول ، وأخدت الهاتف من الشاب ، فلم تجد السيدة عبارة مناسبه للاعتذار و للشكر ، وتمتمت بـالقول ” شكراً جزيلاً ” ولم يرد الشاب الافريقي بل مضى في طريقة .
وقفة أخيرة
هل يحق لنا لوم هذه السيده لأجل خوفها من الشاب الافريقي ، ولأ ننا لانملك اي حق في ذلك . وذلك لان هذه السيده تدرك مايمكن أن يصدر من شاب افريقي بمثل هذه الايام ، وكما أنها تدرك أن أغلب من يدير تجارة المخدرات والفساد في بلدها هم شباب افريقيون ، كما تدرك ببساطه أن هؤلاء الشباب لايخافون من زجهم في السجون بل العكس ، و ترى أنهم في كل يوم يسيقون إلى السجون ، حتى يوشك أن بعضهم وقع على عقد ايجار زانزانة مع الشرطة لكثرة ما يتردد عليها ، وذلك لانهم يعيشون حيات المدلة في شوارع المهجر .
حقيقة هذه هي الصورة البشعة المفزعة التى تراكمت في أذهان من يستضيفنا في المهجر . كثيرا ماأتساءل عن الأسباب التى جعلتنا نحن الشباب والشابات الافريقيات في الحضيض والدرك الاسفل من الرقي الاجتماعي والاخلاقي والحضاري رغم أننا نعلم ماهو الصحيح ، وأين يكمن الخلل والخطأ الفكري ، ولماذا نزيل تلك الوصفات البشعة القدرة عن كاهلنا وعاتق كل افريقي مسالم .
دعوة في محلها

وأخيراً أتفاؤل كانسانة افريقية صومالية تنحذر اصولها إلى ارض الصومال الحبيبة أن هناك قوة كامنة لدى الشباب الافريقي والشابات الافريقيات في امساك زمام العالم ، وذلك إذا تضافرت الجهود البشرية في تحقيق ذلك الحلم ، وإننى فخورة بذلك لأن من نصب له تمثال الحرية في بريطانياً حي ٌيرزق ”نيلسون مانديلا ” قائد الثورة التحررية في جنوب افريقيا ، بالاضافة إلى أن من ضمن هذا الشباب الافريقي الرئيس الامريكي باراك اوباما الذي تنحذر أصوله إلى كينيا المجاورة لنا وغيرهم من رجالانا الذين لايزالون يشعلون ثورة الخبز في تونس التى ضربت اروع المثل للعالم العربي للخروج من القبضة الدكتاتورية البغيضة .
وثمه بريق أمل يلمع من هنا ويلوح في الافق من هناك ،ويبشر لنا بقر استعادة ذلك المجد الافريقي الى سابق عهده وهو بريق ازدياد الطلاب الجامعيين والمثقفين الافارقة في الغرب ، حيث ما إن تم تشييد جامعه مرقومه من بلد إلا وتجد فيها جمع غفير من الطلبة الأفارقة الذين يشاركو الدروس بهمة وبنفس عالٍ ، وما إن سمعت عن منح جائزة عالمية من بلد آخر إلا وترى فيها وجوهاً حواء افريقية تبتسم وتنهض لاستلام الجائزة ، وهذا ما يثلج الصدر فعلاً .
وعلى هذا الاساس أدعوا إلى شبابنا المنتسبين للعرق الصومالي خاصة والشباب الافريقي عامة الذين هم سفراء قارتنا السمراء وقادتها في المستقبل أن يعملو جاهدين لمحو مثل تلك الافكار الدخيلة العنصرية عن الوجود ، وذلك بالعلم والعمل والانجازات وتلك الثلاثة هي أكثر ما يجيدونه شبابنا الافريقي وهذا أمر واضح كسطوع الشمس في كبدالسماء
.


بقلم : هبه طلال

المصدر: شبكة الشاهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد ال اسحاق الهاشمي
..
..


عدد المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
ذكر العمر : 24
نقاط : 2967
المزاج : ألا ياطبيب الجن ويحك داوني ..فإن طبيب الإنس أعياه دائيا

مُساهمةموضوع: رد: الشباب الافريقي ومصطلح الفساد    19/2/2011, 2:33 pm

مشكور بو فلان على المو ضوع الرائع

تحياتي


















اخوكم احمد ال اسحاق الهاشمي  I love you


للتواصل معي


PIN:21A8BA8B

twitter:@Makavelli2J
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بقايا زعيم
المدير العام


عدد المساهمات : 669
تاريخ التسجيل : 18/07/2010
ذكر العمر : 25
نقاط : 7895
المزاج : عاشــــت صومالي لاند

مُساهمةموضوع: رد: الشباب الافريقي ومصطلح الفساد    20/2/2011, 1:32 pm

تسلم على المرور الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشباب الافريقي ومصطلح الفساد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صومالي لاند  :: المنتديات الـــعــامــة :: المنتدى العام-
انتقل الى: